السبت , 16 نوفمبر 2019

من نحن

مع بداية القرن الواحد والعشرين، حدثت تغييرات جذريّة في عالم المعرفة والتحليل، أنتجت طرقاً وأساليباً مختلفة عن الحقبة الماضية فيما يتعلق بدراسة الظّواهر الإنسانية بشكل عام، ومن هذا المنطلق فإن“توازن للأبحاث والدراسات” يهدف إلى تحقيق وتعزيز القدرة على التشخيص وإيجاد الحلول للمشكلات التي تمر بها شعوب العالم بشكل عام وإقليم غرب آسيا بشكل خاص، بهدف تحقيق السّلام والاستقرار والرفاهية لجميع مكونّات تلك الشعوب.