الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019

مقالات رأي

كن خائفاً من العالم، كن خائفاً جداً “2”

حتى نكون واقعيين، لقد أثبت الاتحاد الأوروبي حتى الآن أنه يتمتع بمرونة أكثر مما يتوقع بعض المراقبين، ولكن ستكون تكاليف التَّخلي عن اليورو والعودة إلى ترتيبات أقل مركزيّة شديدة الوطأة على مستقبل الاتحاد. لن أتفاجأ تماماً إذا تعثّر الاتحاد الأوروبي طوال عقود دون أن ينهار تماماً، ولكنّي بالتأكيد لا أتوقّع له أن يزدهر مرةً أخرى، ومع ذلك أتمنَّى أن أكون مخطئاً...

إقرأ المزيد

ماذا بعد المنطقة الآمنة ؟

لقد كان واضحاً وبالتحديد منذ تحرير مدينة حلب من الجماعات التكفيرية، أن الأهداف التركية الجديدة في سورية تتركز على منطقة الشمال السوري عموماً بعد أن وجدت استحالة تحقيق هدفها الكبير في بداية الأزمة والمتمثل بضم سورية بكاملها إلى الفلك التركي، وهذا ما صرَّح عنه الرئيس أردوغان عندما أدرك أن الأزمة السورية ذات أبعاد إقليمية ودولية عميقة الأثر لا تستطيع تركيا بمفردها الاستفراد بمفاتيحها، ولكن للأسف يمكن القول أن هذا الإدراك كان متأخراً وينمُّ عن أخطاء كارثية في التقدير.

إقرأ المزيد

كن خائفاً من العالم، كن خائفاً جداً (1)

لم نكن نعرف لفترة طويلة أن التغيير المناخي هو من صنع الإنسان، ولكن الأدلة المقلقة حول عواقبه السلبية لا تزال تتراكم، وعلاوةً على ذلك يبدو أن سرعة ذلك التغيير ومداه تعتبر واحداةً من أسوأ المشكلات التي سوف يعاني منها كوكب الأرض.

إقرأ المزيد

هل اكتمل عصر الجنون؟!

من خلال دراسة أدبيات الحرب العالمية الثانية، سيلاحظ القارئ أن التحضيرات الفعلية لتلك الحرب كانت قد بدأت مع نمو الأفكار اليمينية المتطرفة وترويجها المدروس بين السكان المحليين وبالتَّحديد في أجزاء من القارة الأوروبية آنذاك،

إقرأ المزيد

بيئة تمكينية- مؤسسات فاعلة- أفراد منتجة

رضا النحاس لاشك أن الحصول على مجتمع مترابط متكامل يحتاج إلى رأب التصدعات الناتجة عن الأزمات وسد الفجوات المجتمعية ذات الانعكاسات السلبية المدمرة للأجيال، وربما تكون أفضل الطرق لذلك هو العمل على تنمية القدرات الذاتية وفق منهج استراتيجي علمي يحدث تحولاً مستداماً يتم صنعه بناءً على تلك القدرات أولاً ومكملاً …

إقرأ المزيد

 نموذج لإعادة بناء الوعي السوري

لقد كانت سورية ربما أكثر الدول العربية والإسلامية التي تعرضت لظاهرة الإرهاب الدولي إذ تشير الإحصاءات على سبيل المثال إلى وجود ما يقارب ال12 ألف إرهابي يحملون جنسية بعض الدول الأوروبية خاصةً بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، بلجيكا وإسبانيا، ومع أخذ الواقع الدولي بعين الاعتبار الذي لم ولن يأخذ على ما يبدو خطوات جدية في منع مثل هذا التدفق الكبير للإرهابيين أو المساهمة الفعلية في منع انتشار هذه الأفكار، كان على الدول المستهدفة بهذه الأعمال أن تكون لها المبادرة وأن تتعاون مع كل الجهود الصادقة في هذا المجال، والدولة السورية كانت قد قررت أن يكون لها السبق في هذا المضمار وبدأت بتبني صيغة لعمل مؤسساتي وفكري ولا شك أن الخطوة المتمثلة في إنشاء مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف تأتي في هذا السياق.

إقرأ المزيد

السلطة: توازن … أم إجماع..؟؟؟

يخطئ الكثير عندما يعتبر أن السلطة السياسية أو نظام الحكم القائم يجب أن تحظى بإجماع الرأي في الشارع، وأن كل من يعارض أو يختلف معها هو خارج السرب، وهذا خطأ منهجي، ذلك أن السلطة ماهي إلا تعبير عن حالة توازن سياسي معين لا تعبير عن حالة إجماع،

إقرأ المزيد

“معاداة السامية” ومسلسلات رمضان !

تمثّل الحساسية المفرطة سواءً "الإسرائيلية" أو الأمريكية تجاه أي عمل لا يتماشى مع سياساتهم وتوجهاتهم حتى ولوكان على الصعيد الفني، انعكاساً لحالة من عدم الثقة والشّعور بالاغتراب والخوف من التطورات المستقبلية في وعي المجتمعات العربية بشكلٍ عام.

إقرأ المزيد

لماذا بقيت الدول العربية التي تدخلت في أحداث “الربيع العربي” بمنأى عن أحداثه؟

تعود أسباب اندلاع هذه الأحداث وتصاعدها إلى عواملٍ بنيويةٍ داخليةٍ (سوء الأوضاع المعيشية في بعض الدول أو الوضع السياسي الداخلي من حيث توفر الحريات السياسية والمؤسسات الديمقراطية في دول أخرى، أو الاثنين معاً في بقية الدول)، وعواملٍ خارجيةٍ (تدخل القوى الخارجية -الإقليمية والدولية- بعد اندلاع الأحداث في بعض الدول، بالإضافة إلى دور هذه القوى الخارجية في اندلاع الأحداث في دولٍ أخرى تنتهج سياسة خارجية لا تتناسب مع مصالح هذه القوى).  

إقرأ المزيد

هل بإمكان تركيا تغيير تحالفاتها التاريخية؟

تقوم تركيا وبشكل متزايد برسم مسارها الخاص وذلك على الرغم من عضويتها في حلف الناتو، إلا أنها لا تتقيد برغبة حليفتها الولايات المتحدة وشريكها الاتحاد الأوروبي في كل القضايا، ولعل ذلك يأتي في إطار سعيها لتأمين ما تعتبره مصالحها الحيوية وتحقيق أهدافها في أن تكون قوةً إقليمية مؤثرة وهذا يتطلب شروطاً متعددة منها إقامة العلاقات المتوازنة مع كل من روسيا وأمريكا.

إقرأ المزيد