الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019

نمو نسبة الطلاب الدّوليين في الصين

رضا النحاس

بين عامي 2001 و2018 زاد عدد الطلاب الدوليين بشكلٍ كبير حيث ارتفع من 2 مليون إلى 5 ملايين طالب حول العالم، وقد كان للجامعات الصينية نصيبٌ هام من هذا النمو، حيث ازدادت نسبة التحاق الطلاب الدّوليين بتلك الجامعات في مقابل انخفاض تلك النسبة لجامعات الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وألمانيا على سبيل المثال، وهذا ما أكّده التّقرير الصّادر عن وزارة التعليم الصينية في شهر نيسان/أبريل من هذا العام حيث ذكر أنّ الجامعات الصينية قد استقبلت حوالي 492185 طالب أجنبي من 196 دولة حول العالم بزيادة تُقدَّر بما يزيد قليلاً عن 3000 طالب عن العام السابق، وفي هذا المجال تم ملاحظة ازدياد النمو في نسبة الطلاب الدوليين في الصين بمقدار حوالي 85% بين عامي 2010 و 2018، كما تكشف الأرقام الرسمية أن أكثر من 85000 طالب كانوا يدرسون للحصول على درجات علمية متقدمة في الصين العام الماضي سواءً على مستوى الماجستير أو الدكتوراه.

الجدير بالاهتمام أن الحكومة الصينية وبحسب موقع ICEF Monitor قدّمت تسهيلات ومنحاً دراسية لطلاب الدول المشاركة في مبادرة الصين التجارية الكبرى (حزام واحد – طريق واحد) وهذا ما انعكس بوضوح في زيادة نسبة الطلاب الباكستانيين الدارسين في الجامعات الصينية على سبيل المثال، حيث تشكّل تلك المبادرة وسيلةً قوية لتعزيز الروابط التجارية والأكاديمية بين الصين ودول مبادرة طريق الحرير الجديد(حزام واحد- طريق واحد) كباكستان وإيران والعراق وسورية على سبيل المثال، بما في ذلك توظيف الطلاب والباحثين في الأسواق الناشئة الرئيسة على طول طرق التجارة المتعلقة بتلك المبادرة، كما يمكن أن تساهم تنمية العلاقات الأكاديمية والطلابية في تقوية وتنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية على حدّ سواء في إطار الدبلوماسية العامة لتلك الدول.

تجدر الإشارة إلى أنّ سوق الطلاب الدوليين يُعَدّ مهماً بشكلٍ أساسي في التّمويل وخلق الوظائف الأكاديمية في قطاع التعليم العالي، فعلى سبيل المثال يُستَثمر في الجامعات الأمريكية أكثر من 30 مليار دولار سنوياً في هذا السوق، كما أنه يؤمّن 1.5 مليون وظيفة للقطاع الأكاديمي في تلك الجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 1 =